الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 أخبار جيدة حول القهوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبض قلبي
المديره
المديره
avatar

عدد الرسائل : 62
تاريخ التسجيل : 22/08/2007

مُساهمةموضوع: أخبار جيدة حول القهوة   الثلاثاء أغسطس 28, 2007 12:30 pm

أخبار جيدة حول القهوة

ينصح البالغون بدون أمراض، بتناول اثنان وثلاثة فنجانين يوميا، وهذه كمية ليست ضارّة وربّما تكون ذات فوائد صحية





قد يرفع محبو القهوة فناجينهم عاليا — وربما حواجبهم أيضا عند قراءة هذا الخبر (المنشور حديثا في مجلة الزراعة وكيمياء الغذاء) ومفاده أن القهوة تحتوي على ليف قابل للذوبان، من النوع الذي يمكن أن يساعد على تنزيل مستوى الكولسترول. بحوالي 1غرام لكلّ فنجان، أي بتأثير بسيط. ويعتبر التقرير الأحدث في سلسلة متزايدة من الأخبار الإيجابية حول القهوة.

وتأتي بعض من أكثر النتائج الواعدة من دراسات عن مرض السكّري. عندما قام باحثون من هارفارد بدمج البيانات من تسع دراسات شملت أكثر من 193،000 شخصا، فوجدوا بأن الأشخاص الذين يشربون القهوة بانتظام كان عندهم تراجع ملحوظ في خطر الإصابة بالسكّري نوع 2 من أولئك الذين امتنعوا عن شربها. وكلما شربوا أكثر كلما تراجع الخطر.

وعلى الرغم من سمعة القهوة السيئة للقلب، إلا أن دراسات أخيرة لم تعثر على أية صلة بينهما؛ بينما يقترح البعض بأن القهوة يمكن أن تقي من الإصابة بأمراض القلب. هذا وذكرت دراسة نشرت مؤخرا في عدد فبراير/شباط من المجلة الأمريكية "التغذية السريرية" إلى أن الأشخاص الذين يتمتعون بالصحّة بعمر 65 وأكبر والذين يشربون أربعة فناجين أو أكثر من المشروبات التي تحتوي على الكافيين يوميا (وبشكل خاص القهوة) كان خطر إصابتهم بأمراض القلب أقل بنسبة 53 بالمائة من الأشخاص الذين لا يشربون القهوة.

وبالطبع هذه النتائج تعاكس التأثيرات الفورية لشرب القهوة والمتمثلة في ازدياد معدّل نبضات القلب وارتفاع ضغط الدمّ ومقاومة الخلايا للأنسيولين بشكل مؤقت. "لكن من المحتمل أن تلك التأثيرات قصيرة الأجل، لأن الناس تطوّر قدرة على تحمّلها، " كما يوضّح فرانك هيو، دكتوراه، أستاذ مشارك في التغذية وعلم الأوبئة في كلية هارفارد للصحة العامة، الذي درس القهوة على نطاق واسع. "على المدى البعيد، تعتبر مكوّنات القهوة مفيدة وربّما لها تأثيرات أقوى وأكثر ديمومة."

كيف تعمل القهوة؟

ما زالت الإجابة عن هذا السؤال غير واضحة؛ فالدراسات لم تصمّم لتمييز العلاقة بين السبب والتأثير. ويمكن أن تلعب مانعات التأكسد، مثل حامض كلوروجينيك (المرتبط بالبوليفينول الموجود في العنب)، دورا في ذلك: فالقهوة تملك كمية أكبر من تلك الموجودة في التوت الأزرق، مما يجعلها المصدر الأعلى من مانعات التأكسد في حميتنا. وتساعد مانعات التأكسد على التغلب على الالتهاب، الأمر الذي يفسر علاقة القهوة في التأثير على الأمراض المتعلقة بالالتهابات مثل مرض السكّري ومرض القلب. كذلك يساعد المغنيسيوم الموجود في القهوة على جعل الخلايا حسّاسة أكثر إلى الأنسيولين. ويبدو أن للكافيين تأثيراته المفيدة الخاصة؛ فقد وجدت دراسات عن مرض السكّري بأنّ أولئك الذين شربوا القهوة بانتظام كان عندها أخطار اقل من المرض من الذين يشربون القهوة منزوعة الكافيين. فشرب القهوة منزوعة الكافيين له مخاطره أيضا المرتبطة بمرض باركنسن، حصى الكلى، وسرطان الكبد، والتليف الكبدي.

باختصار ينصح البالغون بدون أمراض، بتناول اثنان وثلاثة فنجانين يوميا، وهذه كمية ليست ضارّة وربّما تكون ذات فوائد صحية.

يقول هيو، "أنا لا أوصي بشرب القهوة لمنع المرض، " إن تجاوز تحمّل الكافيين — الذي يتفاوت — يمكن أن يسبّب الانزعاج والصداع والأرق. (ومن أعراض الإفراط في تناول القهوة : صراخ في زملاء العمل. مشاهدة التلفاز حتى الساعة 2 صباحا) الارتفاع المؤقت في معدّل نبضات القلب وضغط الدمّ يمكن أن يسبّب المشاكل للناس المصابين بمرض القلب، كذلك يجب أن تدرك الأمّهات الجدد بأن الكافيين يمر إلى حليب الثدي. أما هيو، فلا ينوي تغير عاداته بشرب فنجانين من القهوة في الصباح.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhnoon.ahlamontada.com
 
أخبار جيدة حول القهوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الأسرة العربية والمجتمع العربي :: طب وصحة-
انتقل الى: