الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الاكتئاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبض قلبي
المديره
المديره
avatar

عدد الرسائل : 62
تاريخ التسجيل : 22/08/2007

مُساهمةموضوع: الاكتئاب   الثلاثاء أغسطس 28, 2007 12:38 pm

تعريف:





الاكتئاب هو حالة مزاجية تعتري الإنسان لأسباب معينة أوقد يكون من دون سبب. وقد تصل هذه الحالة من الشدة بحيث تؤثر على تفكير الشخص وسلوكه وانفعالاته، وقد يتعدى تأثيرها المريض نفسه إلى المحيطين به. والمشكلة أن الكثير من الناس لا يعتقدون بأن الاكتئاب هو مشكلة مرضية بالفعل ولها أبعاد مختلفة. أعراض الاكتئاب الاكتئاب له العديد من المتلازمات، والحزن أحد أعراضه، لكن نسبة لا بأس بها من المرضى بالاكتئاب لا يشعرون بالحزن. إذن فالاكتئاب هو متلازمة أهم أعراضها الحزن وقتل الرغبة في الإنسان. و قد يكون من المفيد هنا الإشارة إلى أن الإنسان خلال إصابته بالاكتئاب تطغى عليه حالة شديدة من الحزن وفقدان الرغبة في فعل أي شيء، فضلاً عن بعض الأعراض الأخرى التي قد تكون شديدة إلى حد تأثيرها على نفسية المريض وعلاقته بالآخرين وقدرته على القيام بأعماله اليومية المعتادة وواجباته.

تشخيص الاكتئاب يتم بطريقة إكلينيكية، بمعنى لا يوجد أجهزة لقياس حدة الاكتئاب أو مداه داخل المختبرات، فهو تشخيص إكلينيكي بحت.

أعراضه:

أما أعراضه فأبرزها الشعور بالحزن والغم والضيق وفقدان الرغبة في عمل أي شيء حيث تفقد جميع ملذات الحياة طعمها بالنسبة له، ولا يود الاستمتاع بأي شيء ولا تصبح لها أي قيمة عنده. فعندها قد يمتلك المريض الكثير من ملذات الدنيا، ولكنه لا يستطيع الاستمتاع بها. هذا فضلاً عن الأعراض العضوية المرتبطة بذلك مثل اضطرابات النوم من حيث الزيادة أو النقصان وكذلك الحال بالنسبة لتناول الطعام، فضلاً عن الشعور بالكسل والخمول والصعوبة في التركيز. وقد يصل الأمر إلى حد التفكير في الانتحار لأنه يعتبر الموت أهون من الحياة. والاعتقاد بأن أي إنسان يستطيع تشخيص الاكتئاب هو اعتقاد خاطئ، بل أن كثير من الأطباء غير المتخصصين لا يكون بمقدورهم القيام بذلك. فالأمراض النفسية بالذات دائماً ما تكون بحاجة إلى التدريب والخبرة من المعالجين أكثر من التخصصات الأخرى. لأن الأمراض النفسية عموماً لا تعتمد على نتائج التحاليل المخبرية. مع ذلك فهناك أشياء محددة بالنسبة للاكتئاب. منها الوقت، بمعنى أن الحالة لابد أن تستمر لمدة أسبوعين على الأقل في العادة، أما الأعراض فيحددها الطبيب. و الفرق بين الاكتئاب العادي والمرضي هو مدى استمراريته وتأثيره على حياة الشخص بشكل عام. لكن المسألة أكثر تعقيداً من ذلك حيث يتم أخذ بعض الظروف في الاعتبار. فقد تؤدي وفاة أحد الأشخاص المقربين إلى البقاء في الحزن لمدة أسبوعين أو أكثر، وهو شيء طبيعي. فالاكتئاب النفسي في الحقيقة ليس بالبساطة التي قد يعتقدها بعضنا فله أبعاد مختلفة، فمنها البيولوجي والاجتماعي والنفسي. فعندما يتعرض شخص ما لكارثة مثلاً أو مصيبة أدت إلى دخوله في حالة اكتئاب، فمعرفة مدى تأثير هذه الظروف على نقص بعد المواد في الجسم مسألة معقدة لا يمكن اختزالها بمجرد قياسات مختبرية.

عوامل مرتبطة بالاكتئاب:

إن الإصابة بالاكتئاب لا تشترط وجود سبب فالحزن قد يكون بداية لكنه لا يعتبر هو المدخل دائماً للاكتئاب. فقد تكون البداية متمثلة في فقد الرغبة أو الحماس لفعل الأشياء وتقلص الدوافع التي كانت موجودة لديه مسبقاً. أما إذا لم يكن هناك سبب واضح للإحساس بالحزن فهذا يندرج تحت الاكتئاب دائماً. كما أنه توجد الكثير من الأمراض العضوية التي يمكن أن تؤدي إلى حالة من الاكتئاب النفسي. من ذلك على سبيل المثال اضطرابات الغدد بجميع أشكالها. فضلاً عن الأمراض التي تصيب الدماغ مثل الشلل الرعاش، فهذا المرض يكون مصحوباً بنسبة 40 إلى50% من حالات الاكتئاب، بالإضافة لوجود أدوية لأمراض عضوية قد تؤدي إلى الاكتئاب النفسي مثل علاجات القرحة ومضادات ضغط الدم. أنواع الكآبة وهناك أنواع متعددة للاكتئاب منها الكآبة العادية التي قد تمر بأي شخص عندما يستيقظ من النوم مثلاً. وهي من الأشياء الطبيعية التي نسميها بالأشياء اليومية الحياتية المعتادة. نوع آخر وهو أنه عندما يحدث شيء ما فيشعر الشخص على أثره بالكآبة والضيق المصحوبين ببعض الأعراض المعينة. و يسمى بـ "الصراع التكيفي" أي تعرض الشخص لمشكلة معينة يصعب عليه التكيف معها، لكن عندما يتغير هذا الحدث بعد فترة زمنية محددة فهذا لا يندرج أيضاً ضمن الاكتئاب لأنه يختفي بانتهاء المشكلة ولا يؤثر بالدرجة نفسها عند الإصابة بالاكتئاب النفسي. وقد تكون هناك أعراض أخرى مثل الأعراض المحددة في الاكتئاب النفسي. ولكن توجد بعض الفروقات البسيطة بين النوعين التي يستطيع الطبيب النفسي عن طريقها معرفة ما إذا كان الشخص مصاباً بالاكتئاب النفسي أم أنه اضطراب تكيف أو غير ذلك.

الاكتئاب وكبار السن:

الاكتئاب عند كبار السن تكون أعراضه أكثر حدة في العادة. لذلك ينصح الأطباء كبار السن الذين يعانون أعراضاً جسمية كثيرة دون وجود تفسير طبي من المتخصصين في الأمراض المختلفة باللجوء إلى الطبيب النفسي حيث إنه قد يعاني مما يسمى بـ "الاكتئاب المقنع" السمك يقلل من الاكتئاب هذا ما توصلت إليه دراسة واسعة النطاق أجريت في فنلندا إلى أن الأشخاص الذين يتناولون السمك أقل من مرة في الأسبوع يكونون أكثر بمعدل 31% عرضة للاكتئاب المعتدل والشديد مقارنة بمن يتناولون الأسماك أكثر من مرة في الأسبوع. ويقول الدكتور إنتي تنسكانن، أستاذ طب النفس في جامعة كوبيو الفنلندية الذي أشرف على الدراسة إن مرد ذلك قد يكون للأحماض الذهنية المتعددة غير المشبعة «أوميجا3» الموجودة في السمك، لكنه حذر من أنه: لا يزال من المبكر جداً أن ننصح الناس بتناول السمك أو أحماض «أوميجا3». كوسيلة لتجنب الاكتئاب، وشملت الدراسة عينة عشوائية من 3204 أشخاص من أربع مناطق مختلفة من فلنلدا، حيث طلب من هؤلاء الإجابة عن استبيان يقيس أعراضهم الاكتئابية ويظهر في الوقت نفسه معدل تناولهم للسمك، وأظهرت النتائج أن أعراض الاكتئاب ظهرت عند34% من النساء اللاتي لا يتناولن السمك بشكل متكرر بالمقارنة مع 27% عند أولئك اللواتي يتناولنه لأكثر من مرة في الأسبوع، لكن الاختلاف كان أقل عند الرجال:30% مقابل 28.5%. والنتيجة الإجمالية من بيانات الجنسين هي ازدياد بنسبة 31% بعد ضبط المعدلات إحصائياً واستبعاد تأثيرات العوامل الأخرى كالسن والتدخين.

النساء والاكتئاب:

المرأة أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب من الرجل،هذا ما تؤكده دراسة طبية أمريكية، فحسب الأرقام التي أوردتها الجمعية النفسية الأمريكية فإنه مقابل كل رجل يصاب بالاكتئاب تصاب به امرأتان أو ثلاث. وتشير الأرقام أن 12% من إجمالي عدد النساء يصبن بالاكتئاب سنوياً مقابل 7% من الرجال. وخلافاً للعوامل المعروفة التي تسبب إصابة المرأة بالاكتئاب مثل الدخول في مرحلة سن اليأس، أو فترة ما قبل الدورة الشهرية، فإن الباحثين يضيفون عوامل أخرى، منها التعرض للضغوط العصبية والشعور بالضعف وقلة الحيلة. كما توصلت أبحاث نفسية حديثة أجراها علماء النفس في جامعة "هيرتفور دشاير" البريطانية إلى أن الرجال الذين يعيشون مع زوجات يعملن في وظائف ومهن عالية المرتبة هم أكثر احتمالاً للإصابة بالاكتئاب. وأن الرجال الذين تشكو زوجاتهم من متاعب العمل يعانون مستويات أعلى من الاكتئاب مقارنة بغيرهم من الرجال الذين لا يتعرضون لمثل هذه الظروف.

النوم والاكتئاب:

نقص النوم يزيد من فعالية الدماغ ويخفض الأعراض السريرية للكآبة. هذا ما أثبتته دراسة أمريكية أجريت في جامعة كاليفورنيا واستمرت خمس وجاء هذا الاستنتاج بعد إجراء فحوص طبقية محورية لـ 36 مريضاً بالكآبة، و26 شخصاً سليماً، بالإضافة إلى اختبار شعاعي نوعي للمرض يهدف إلى قياس الفاعلية الاستلابية لأجزاء معينة من قشرة الدماغ، خصوصاً تلك التي تتحكم بالعواطف والشعور، بعد كل ليلة نوم طبيعي وليلة نوم قلق ومضطرب. وخلال مقارنة نتائج كل مشارك على حدة، كان أكثر الأمور أهمية هو ازدياد النشاط الاستقلابي في قشرة الدماغ بعد ليلة نوم قلق عند 16 مريضاً بالكآبة، وهو مماثل تماماً للملاحظ عند الأشخاص الطبيعيين. تحدث الكآبة في إطار مرض فيزيائي آخر، أو نتيجة لظرف اجتماعي صعب، أو انعكاس لمشكلات شخصية أو كوارث حياتية، وهي تؤدي إلى أعراض فيزيائية عدة وغير نوعية مثل الاستيقاظ الباكر ونقص الشهية والوزن والإمساك، ونقص الشهوة الجنسية والتعب والألم الجسدي المبهم، بالإضافة إلى حدوث الإثارة والغضب لأقل الأسباب وضعف الحركة والتعابير، وتكرار الكلام ونقص في الجمل وضعف المعنى. وكانت دراسة سابقة أجريت في جامعة ميتشيغن أظهرت فائدة منع النوم عند المصابين بالكآبة، إذ حرم 16 مريضاً من النوم لمدة 26 ساعة، كانت نتيجتها تحسن المصابين بدرجة كبيرة من هذا المرض، على العكس تماماً من المصابين بدرجة أخف. يذكر أن هذا الجزء من الدماغ الذي تغيرت فاعليته ونشاطه إيجابياً مع عدم النوم، هو المسؤول عن تطور هذا المرض. ويأمل الباحثون عن طريق دراسة هذه المنطقة بشكل جيد التوصل إلى علاج يناسب كل حالة ويفوق بفاعليته العلاجات المعروفة حالياً.

أرقام عن الاكتئاب:

- سوف يحتل مرض الكآبة أو الاكتئاب المرتبة الأولى في قائمة الأمراض في الدول النامية عام 2020م. - أكثر من بليون ونصف بليون شخص يعانون حالياً من أمراض عصبية ونفسية أهمها: الاكتئاب والقلق والفصام، أو من اضطرابات سلوكية مثل الإدمان على الكحول أو المخدرات أو التدخين. واحداً في المائة فقط من المرضى يُلتَفت إليهم ويتلقون العلاج اللازم، فيما يواجه 99% من المرضى إما الإهمال أو التعرض للإهانة مع عائلاتهم التي توصم بالعار وغالباً ما يتجنبها المجتمع إلى حد العزلة. -وفي بريطانيا، أفادت دراسة علمية، أن بها 6 ملايين مريض، وأن واحداً من كل سبعة بالغين مصاب بالقلق أو الاكتئاب أو أي اضطراب نفسي آخر، وأن النساء هن الأكثر تعرضاً للإصابة بالأمراض النفسية. - أما في اليونان فقد أجرى الدكتور" جورج ببيرولولس" أستاذ علم النفس بجامعة أثينا دراسة أثبت فيها: أن الضغوط النفسية المتراكمة التي يواجهها الإنسان الأوروبي في حياته اليومية، تصيبه بحالة من الإرهاق النفسي، قد يتحول بعدها إلى رهينة لحالة من الخوف والاكتئاب ليقع في شباك أمراض نفسية معقدة يصنعها بنفسه! وأكدت الدراسة وجود 6456 مصدراً وسبباً لمخاوف الإنسان في أوروبا.

الاكتئاب واحد من أهم الأمراض النفسية وأكثرها انتشاراً، خصوصاً بين البالغين، وقد أظهرت الدراسات أن حوالي 6% من الناس عموماً يعانون من الاكتئاب، وأن 15% من هؤلاء المصابين ينتحر ون، وأن حوالي 70% من حالات الانتحار إجمالاً كان سببها الاكتئاب.
قديماً كان ظهور المرض عادة في سن الأربعين، إلا أنه في العصر الحديث بدأ يظهر مبكراً (ربما في الثلاثينات أو حتى في العشرينات من العمر) ولعل ذلك يرجع لتعقيدات الحياة الحديثة. ويصيب الاكتئاب النساء أكثر من الرجال بمقدار الضعف، ويكثر بين الأرامل وفي حالات الطلاق ويقل بين المتزوجين.

هل أسباب الاكتئاب معروفة؟
رغم أهمية العامل الوراثي في ظهور الاكتئاب، إلا أن الظروف البيئية لنشأة الإنسان بالإضافة إلى الضغوط الحياتية أيا كان نوعها (سواء في العمل أو المنزل) تؤدي دوراً مهماً في حدوث الاكتئاب.
- اكتشف بعض الباحثين أن الاكتئاب اضطراب كيميائي يحدث بسبب انخفاض نسبة بعض النواقل العصبية في بعض مراكز الدماغ وهي السيروتونين والدوبامين والنور أدرينالين.
- زيادة نشاط الغدة الكظرية (فوق الكلوية) أو انخفاض نشاط الغدة الدرقية قد يؤدي إلى ظهور أعراض الاكتئاب.
- قد يظهر الاكتئاب مصاحباً لأمراض أخرى. فمرض السكري وأمراض القلب وبعض الأمراض العصبية (كالشلل الرعاشي يعرف بمرض باركنسون) قد تُصاحب ببعض أعراض الاكتئاب.
- ربما صاحب الاكتئاب أمراض نفسية أخرى كمرض الفصام العقلي (الشيزوفرينيا) واضطرابات القلق أو الوسواس العصبي القهري وغيرها.
- قد يؤدي نقص بعض الفيتامينات وخصوصاً فيتامين (ب) إلى ظهور أعراض الاكتئاب إلا أن هذا السبب غير منتشر وخصوصاً في البلدان المتقدمة نظراً لتوازن الغذاء.
- استعمال بعض الأدوية قد يؤدي إلى الاكتئاب كأثر جانبي مثل بعض المضادات الحيوية وكثير من أدوية الضغط، والأدوية المستخدمة في علاج السرطان، وحتى بعض الأدوية النفسية.
من هنا كان لزاماً على المريض أن يخبر طبيبه عن أي مرض آخر يعاني منه وعن أي دواء يتناوله، فلربما كان ذلك سبباً في معاناته فيختار له الطبيب دواءً آخر يؤدي نفس الغرض ولا يؤدي إلى الاكتئاب.

ما هي علامات الاكتئاب؟ وما هي مظاهره المبكرة؟

تتعدد صور الاكتئاب وتتنوع.. فقد يذكر المريض صراحة أنه مكتئب وحزين ويبحث عن العلاج بنفسه.. وفي أحيان أخرى قد يزحف المرض تدريجياً دون أن يحس به أحد، لا المريض ولا من حوله.
- يشعر المريض بالفتور وفقدان لذة الحياة، حتى أن الحياة والموت قد يصبحان عنده سواء، بل ربما كان الموت أرحم- في نظره- ويصبح نومه متقطعاً ومضطرباً واستيقاظه مبكراً وربما قبل طلوع النهار ويكون مزاجه سوداوياً معكرا.. ويفقد الرغبة في شهواته الطبيعية فيأبى الطعام ويقل وزنه وتقل عنده الرغبة الجنسية.
- يشعر باليأس ويحس بذنب لا أساس له.. ويحتقر ذاته ويفقد الثقة بنفسه ويشعر بالإثم والخطيئة ويصل الاكتئاب ذروته حينما يشعر أن عضواً في بدنه قد تعطلت وظيفته أو غاب عن الوجود فما عاد يشعر به.
- وقد لا تظهر كل هذه الأعراض بهذه الدرجة فيشكو المريض فقط من آلام وأعراض جسدية يحسبها مرضاً عضوياً فينتقل بين الأطباء حتى يحط رحاله أخيراً عند الطبيب النفسي.
- وفي أحيان عديدة لا يشكو المريض من فقدان شهية الطعام وقلة النوم بل على العكس فإنه يلتهم كميات كبيرة من الطعام وينام فترات طويلة، لكن هذه الحالة تكون مصحوبة في العادة بقلق دائم وشكوى من آلام جسدية وإعياء في الجسم وتناقص في الطاقة والنشاط.

ما العلامات التي تشير إلى أن المريض المكتئب قد ينتحر؟

الإحساس الشديد باليأس مع تمني الموت.
- الإحساس بالذنب.
وأهم من ذلك كله:
- أن يفصح المريض عن أفكار انتحارية تراوده، وقد يقدم المكتئب على الانتحار دون سابق إعداد لذلك، وفي العادة لا يلوح بالانتحار أو يهدد به وإنما يرتب له ترتيباً دقيقاً مؤكداً رغبته الجازمة في الانتحار.
- على الرغم من أن الاكتئاب يصيب الراشدين البالغين أكثر من غيرهم إلا أن كبار السن ينتحرون أكثر، ورغم أن النساء يحاولن الانتحار أكثر من الرجال إلا أن الرجال ينتحر ون فعلاً أكثر من النساء لأنهم أكثر جدية في ذلك. وإذا عزم المريض على الانتحار أو دار في خلده ذلك فقد يرى الطبيب النفسي ضرورة إدخاله للمستشفى. وعلينا أن نتذكر دائماً أن حوالي 80% ممن يفشلون في محاولة الانتحار الأولى يحاولون مرة أخرى خلال 48 ساعة فخطر الانتحار قائم مادام الاكتئاب موجوداً. ومما يزيد احتمال الانتحار حدوث محاولة انتحار سابقة أو موت أحد أقارب المريض منتحراً.

هل للاكتئاب أنواع؟

قد يلبس الاكتئاب أي قناع ويتصور بأية صورة ولكن لتبسيط الأمر فإننا سنقتصر على أهم نوعين له:
- الأول: الاكتئاب التفاعلي: ويحدث نتيجة لمشكلة معينة حدثت للمريض فتفاعل معها بمزاج مكتئب فهو يشعر بالضيق والحزن إلى أن تتحسن ظروفه، أما إذا كانت هذه الظروف مستمرة فإن الاكتئاب قد يستمر معها. وفي بعض الأحيان ولطول الوقت فقد ينسى المريض المشكلة بينما يلازمه الاكتئاب. وهذا النوع من الاكتئاب لا يفكر صاحبه بالانتحار عادة وإن كان يكره الحياة.

- الثاني: الاكتئاب الذهني: وهو الاكتئاب الذي يكون مصحوباً بشيء من الضلالات والهلاوس، ويكون المرض شديداً في العادة، وقد يصل إلى حد اليأس الكامل من الحياة والتفكير في الانتحار أو الإقدام عليه فعلاً. وقد يبدأ نتيجة لمشكلة معينة أو بدون أي سبب محدد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alhnoon.ahlamontada.com
 
الاكتئاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات الأسرة العربية والمجتمع العربي :: طب وصحة-
انتقل الى: